الرئيسية / الرئيسية / قراءة في رواية ” رحلة الشفاء “
12106806_920635288031220_3147313378388245257_n

قراءة في رواية ” رحلة الشفاء “

12106806_920635288031220_3147313378388245257_n

قراءة في رواية ” رحلة الشفاء ” للروائي والشاعر محمد بن زخروفة بقلم الروائية عبلة قدوار

بعيدا عن تلك البدايات التي تجعلك تستغرق الوقت في استيعابها ـ وربما استيعاب فكر الكاتب ودافعه لكتابة عمله ـ تأخذك الرواية إلى عالم الاتصال بالعالم الآخر بشكل مباشر دون تعقيدات , وبطريقة كلاسيكية انتقالا من المكان إلى الشخصيات وإلى ما يلف أمرها من غموض بأسلوب ولغة بسيطة تترجم تفكير الشخوص في حواراتهم للولوج إلى الحقيقة .

الحقيقة التي دفعت من قاسم المحب للعلم واكتشاف كل جديد يتعلق به , إلى تعد الخط الأحمر الذي وضعته العمة زينب حول بيتها وأسرتها , البيت الذي أثار تحفظ وفضول ورعب أهالي قرية الضاية لما يحدث داخله كل ليلة , ليجد نفسه في متاهة لا يمكنه الخروج منها إلا بحلها أو البقاء قابعا فيها وربما الموت فيها كذلك .

وتتوالى الأحداث المرعبة التي عاش أحداثها قاسم في بيت الرعب ذاك , بل حياة العائلة المرعبة في حد ذاتها , بسبب تلاعب أب الأسرة والذي كان راقيا في قريتهم القديمة بطلاسم وتعويذات السحر الأسود الذي لم يأخذ تعاليمه بالطريقة الصحيحة , فيروح ضحيتها هو وابنه سالم ويحتجز كل من العمة زينب وابنتها في تلك النقطة السوداء .

فيبقى قاسم مخلصا لحبه للعلم ولمسؤوليته اتجاه إنقاذ تلك الأسرة , فتكشف معه العديد من الأسرار المشوقة والمخيفة في الوقت نفسه عن حقائق هذا السحر الأسود وعلى من يسعى لنشره في هذا العالم من مجموعات يهودية غامضة , تعرف إحداها بحراس المعبد  وهذه المجموعة ليست وليدة خيال الكاتب وإنما لها تاريخ يتردد على الأذهان في العديد من محطات التاريخ .

وبمساعدة من الشيخ ناصح تم إنقاذ العمة زينب وابنتها بعد أن عاش قاسم رحلة للشفاء بأتم معنى الكلمة لتلك العائلة ولروحه المحبة للعلم التي تمكنت من أخذ تجربة كبيرة لن يمكن أبدا أن تكون مجرد رحلة عادية .

فقراءة ممتعة ومفيدة لكل من وجدت الرواية بين يديه .

 

عن anarim

x

‎قد يُعجبك أيضاً

21761787_10212603199048297_570853680561478812_n

ما علق بالخاطر بعد قراءة رواية الأستاذة / هند الأوراس.

بقلم/ السعيد مرابطي . استقراء مكنون النفس البشرية يبتدئ عند تلك الحروف المتوهجة ولا ينتهي ...