الرئيسية / الرئيسية / قراءة في تفاح الجن لجميلة مراني / بقلم.أوكفيل عبدالحكيم
22089965_1959114467688381_3704052695928317845_n

قراءة في تفاح الجن لجميلة مراني / بقلم.أوكفيل عبدالحكيم

22089965_1959114467688381_3704052695928317845_n

في رواية تفاح الجن لصاحبتها مراني جميلة … الحدس كان موجها لكاتبة طبعا فلا تستعجبوا من الخطاب بضمير المتكلم … و تم نقله مباشرة … من له رأي فاليتقدم به …
السلام عليكم و رحمة الله … هدا هو رأيي في الرواية … أولا النواحي الإيجابية، رواية تمزج بين التاريخ و الجب و الرغبة في الإنتقام، بين ما نريد و ما يريد القدر، أعجبني المزج و كان متجانسا، التشويق حاضر و وصل قمته في الثلاث صفحات الأخيرة، أفلحت تماما في إخفاء شخصية إسحاق الحقيقية حتى انكشفت في الأخير بطريقة درامية من طرف تلميدته ناردين، التي اكتسبت دكاء و خيرة دون أن يدهب بريق و عدرية الفتاة، لغة سليمة على العموم و ألفظ معبرة، استطرادات موفقة، حين الحديث عن الحب مثلا أو الإنتقام أو الخلاف القائم بين البرامكة في عهد الرشيد و العباسيين، و أنا أقرأ أعجبني الأسلوب و الإنتقال من حدث إلى آخر، ما يسمى التسلسل و الترابط و الوحدة المعنوية، فالهدف الأساسي هو اكتشاف سر تفاح الجن و سبب قتل أب ناردين *هزير*، تشويق و سلاسة و بساطة دون أن تكون بلادة، السهل الممتنع، أحييك تحية كبيرة على دكاء الطرح و الوصول إلى نتيجة واضحة مفهومة على عكس بعض الروايات التي إن قرأتها مللت، صفحاتها تركت، و إلى أخرى دهبت، زد على دلك المعلومات الكثيرة التي فيها و دلك ينم عن بحث و تقص لا يستهان به، غلاف الرواية مع دار الكتاب العربي أو الوليد أفضل بكثير من الغلاف المقترح مع دار المثقف، أظنها دار المثقف الجزائرية، و كما أن لكل عمل إنساني هفوات و فجوات لاحظت أوجود بعض الأخطاء في الرواية، أهمها الأخطاء الإملائية و التنظيمية، بالنسبة للأخطاء الإملائية هناك تاء مربوطة في فعل مر علي و لم أضبط صفحته للأسف، و من المعلوم أن التاء المربوطة ممنوع اتصالها بأواخر الأفعال، نرجو المراجعة، سأبحث عنه لاحقا و أوافيك بالصفحة و السطر الموجود فيه هدا الفعل، كدلك بالنسبة للأخطاء التنظيمية فالمشكل في وضع الفواصل، هناك جمل منتهية المعنى مكتملة المبنى لكنها متصلة بالجمل التي تليها شكلا، حتى أن القارئ يستمر في القراءة و بعدها يفاجأ لأنه دخل في معنى آخر، يجب وضع علامات الوقف بشكل أدق، بعد انتهاء المعاني الفرعية لكل جملة، و قد تكرر هدا للأسف في كل صفحات الرواية أعيدي قراءتها و ستعرفين، هدا من ناحية المبنى و من ناحية المعنى هناك بعض الأمور التي لم ترق لي حقيقة، مثل تسليط الضوء على شخصيات بعينها دون الأخرى، الأخرى لم تأخد قدرا من الإهتمام اللازم بحسب رأيي، مثل الآصفي، شخصية كان سيكون لها تأثير أعمق لو كانت له تدخلات أكثر في الأحداث، كدلك شخصية صهيب شبه المستسلمة، المترددة، حتى ناردين في بعض الحالات، و كأن الكل يستسلم للقدر المحتوم في لحظة من اللحظات، خصوصا حين مشيا متوجهين إلى قصر الآصفي، تلك المحادثة أكدت لي دلك، لا وجود لتمرد أو مقاومة، من الطرفين، لم يظهر الحب جليا بين الشخصيتين صهيب و ناردين، ربما أمر مفتعل، لكي لا تكون الرواية رومنسية أكثر من كونها تشويقية تسرد أحداثا تاريخية و صراعا في فترة من الفترات، لكن تسليط الضوء و الإسهاب في الوصف، وصف المشاعر و الأحاسيس كان سيكون له تأثير أكبر في القارئ، لكن ما أآخدك عليه حتما هو النقص الفادح في وصف المحيط الدي درات فيه الأحداث، الشخصيات ظهرت، بتناسب، لكن محيط وقوع الأحداث شبه غائب إدا استثنينا دخول ناردين إلى قصر الرشيد للكشف على زبيدة زوجته، وصف الأعمدة و الأرضية و السقف جميل، لكنه مقتضب، باقي الأحداث دارت في محيط خال تقريبا، لم ندق لدة الحضارة الإسلامية بالتمتع بجمال مدنها و شوارعها و حوانيتها و بيوتها، تنقصك التفاصيل و كثير من الوصف الدي يبهر، فعهد الرشيد هو العصر الدهبي للحضارة الإسلامية بالنسبة لي و لو أن فيه ما فيه و عليه ما عليه …
لو كان للعمل علامة سأضع 8/10 … أحببت لو كانت أطول، فيها أحداث أكثر، لكنها كما هي عمل تفتخرين به أختي، حقيقة السويعات التي قضيتها في القراءة كانت في المستوى، لم أقرأ لك تاج الخطيئة، و هناك أصداء من هنا و هناك تقول أن تفاح الجن أفضل بكثير من تاج الخطيئة، بالنسبة لي لا أسمع لرأي أحد و لا يؤثر في رأيي أبدا، إن وجدته سأقتنيه و أقرأ بنفسي و أرى، أصلا لا نقارن بين الروايات بل نضعها في إطارها الموجود فيه و نقيمها كما هي.
عدرا على عدم استعمالي لحرف الدال تنقص فيه نقطة و دلك لأن لوحة المفاتيح التي أكتب بواسطتها لا تحتوي على الحرف.
أحييك مرة أخرى و أتمنى أن أقرأ لك عملا آخر يفوق تفاح الجن طرحا و أسلوبا … مشكورة.

عن المدير العام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

21761787_10212603199048297_570853680561478812_n

ما علق بالخاطر بعد قراءة رواية الأستاذة / هند الأوراس.

بقلم/ السعيد مرابطي . استقراء مكنون النفس البشرية يبتدئ عند تلك الحروف المتوهجة ولا ينتهي ...